Article image




في السبعينيات من القرن العشرين، وفي خضم الحرب الباردة، بدأ المخططون العسكريون الأميركيون يقلقون إزاء تهديد نظم الصواريخ الدفاعية السوفيتية والنظم الموجهة بالرادار التي تملكها دول أخرى. واستجابةً لهذا التطور الدفاعي، قام مهندسون في مؤسسات كبرى مثل شركة لوك-هيد مارتن الدفاعية الأميركية، وفي وحدة “سكانك ووركس” الشهيرة، بتصعيد العمل على تقنيات الإخفاء القادرة على حماية الطائرات من الرادارات المعادية.

بقلم

2019-08-21 21:14:35

20 مايو 2019

في السبعينيات من القرن العشرين، وفي خضم الحرب الباردة، بدأ المخططون العسكريون الأميركيون يقلقون إزاء تهديد نظم الصواريخ الدفاعية السوفيتية والنظم الموجهة بالرادار التي تملكها دول أخرى. واستجابةً لهذا التطور الدفاعي، قام مهندسون في مؤسسات كبرى مثل شركة لوك-هيد مارتن الدفاعية الأميركية، وفي وحدة “سكانك ووركس” الشهيرة، بتصعيد العمل على تقنيات الإخفاء القادرة على حماية الطائرات من الرادارات المعادية.


شارك